حوار الإعلامى توفيق عكاشة، مالك قناة الفراعين، مع جريدة المصري اليوم | مجلة مصر الحديثة حوار الإعلامى توفيق عكاشة، مالك قناة الفراعين، مع جريدة المصري اليوم - مجلة مصر الحديثة

0
حوار  الإعلامى توفيق عكاشة، مالك قناة الفراعين، مع جريدة المصري اليوم
اعتبر الإعلامى توفيق عكاشة، مالك قناة الفراعين، أن مصر تحولت أثناء إدارة المجلس العسكرى للبلاد إلى ما يشبه «الأرملة»، وأكد أنه متمسك بموقفه المناوئ لجماعة الإخوان المسلمين، وسيشارك فى المظاهرات المعارضة للرئيس محمد مرسى فى حال فشل خطة الـ100 يوم، وأبدى استعداده للتحالف مع حزب الدستور وحركة 6 إبريل للحفاظ على الدولة المدنية وإلى التفاصيل.

■ كيف ترى المشهد السياسى الحالى؟
- الشعب كان معتمداً على المجلس العسكرى وكان حاسس إنه هيبقى فى أمان، دلوقت الناس لازم تعتمد على نفسها، ولازم يواجهوا مصيرهم إما «يتأسلموا» ويطلقوا لحاهم أو يحافظوا على تاريخهم كدولة وسطية مدنية.

■ ما تفسيرك لإقالة المشير طنطاوى والفريق عنان؟

- أنا أحترم وأقدر رجال القوات المسلحة وعلى رأسهم المشير طنطاوى، ولكن الدولة فى عهده كانت دولة ضعيفة، وكأنها أرملة مات عنها زوجها، والمجلس العسكرى أوصل الشعب للاعتقاد أن الإخوان قوة لا تستطيع الدولة مواجهتها.

■ هل توقعت الإقالة ؟

- توقعت 75 % مما حدث بمصر من خلال قراءة المشهد وليس من خلال مصادر معلومات، وأنا أخدت «شبه دبلومة» فى علم الإدارة عن بعد، والذى يتم تدريسه فى أجهزة مخابرات كبرى.

■ مَنْ الفصيل الجاهز غير الإخوان لتولى المسؤولية ؟

- المجلس العسكرى ووسائل الإعلام اعتبروا الإخوان قوة كبيرة رغم أن عددهم 750 ألف بس، وبأنصارهم والسلفيين كلهم على بعض لا يتعدوا الـ3 مليون، وحزب الوفد مثلاً وأحزاب كتير مؤهلين لو اتحدوا ليكونوا بديلا للإخوان مثل حزب الوفد، بس هو مهلهل.

■ وهل السبب فى ذلك أن الجيش كان يفضل التفاهم مع قوى منظمة؟

- المجلس عارف إن الإخوان القوة الوحيدة فى الشارع وهو كان مبسوط بده، وجلوسه مع الأحزاب والمجتمع المدنى والمجلس الاستشارى عملية شكلية ومسرحية عشان ماحدش يلومه بعد كده.

■ هل لاتزال متمسكاً بعدائك للإخوان رغم غلق القناة؟

- أنا صاحب مبادئ، خرجت من بيت تعلمت فيه الأخلاق والوفاء والالتزام والدين، وعندما أتخذ موقف أتمسك به لنهايته، والمكسب والخسارة بترجع لربنا فى الآخر.

■ هل من الممكن أن تتراجع عن موقفك؟

- أنا معايا فاكسات وتسجيلات تليفونية لبعض الأشخاص يهددونى بالقتل، بس مافيش أمر من النيابة بالتسجيل.

■ مَنْ تعتقد وراء ذلك؟

- معنديش معلومة، وخيرت الشاطر راح قدم بلاغ خايب إنى أجرت بلطجى يضربه علشان يرد على البلاغ اللى قدمته ضده بإنهم بيجهزوا لاغتيالى بمسدس ويضربونى بـ9 طلقات.

■ الإخوان يعيبون على «الفراعين» انحيازها؟

- أنا معارض ليهم، شىء طبيعى إنى أبقى منحاز ضدهم، هو فيه حد يبقى منحاز للى بيعارضه، وإذا كان أداء القناة منحاز ضدهم قيراط فقنواتهم منحازة للإخوان 24 قيراط.

■ هل سيستمر الإخوان فى الهجوم على الإعلام؟

- الإخوان حاطين الإعلاميين فى دماغهم.

■ هل من الممكن أن تلجأ لتدويل قضيتك والاستعانة بالأمريكان أو الأوروبيين؟

- الأمريكان رغم اختلافى معهم أدانوا غلق «الفراعين» والـ«سى. إن. إن» سجلت معايا وقالوا لى: إحنا رغم اختلافنا معاك.

■ ما رأيك فى مشروع قانون الطوارئ؟

- ما نشاهده على المسرح السياسى الآن هو إعادة لما كان يمارسه مبارك وبشكل أسوأ

■ ماذا تتوقع لحزب «الشعب القومى» الذى تؤسسه؟

- سيكون أكبر حزب فى مصر، ومؤهلاً لانتزاع السلطة من الإخوان إذا توفرت له الإمكانيات المادية، ومحدش يقدر ينكر إن لى مؤيدين ينافسون الإخوان بل يتفوقون عليهم.

■ ما توقعك للأيام القادمة؟

- إحنا داخلين على أيام «أسود» من الأيام الماضية، إلا إذا تعلم الإخوان الديمقراطية.

المصدر: المصري اليوم

إرسال تعليق

 
Top