انقرة تواصل وتشدد عقوباتها علي اسرائيل والاخري تتوقع انفراجة | مجلة مصر الحديثة انقرة تواصل وتشدد عقوباتها علي اسرائيل والاخري تتوقع انفراجة - مجلة مصر الحديثة

0
ذكرت تقارير صحفية تركية أمس أن أنقرة تستعد في المستقبل القريب لتطبيق خطة جديدة ضد إسرائيل في حال اصرار إسرائيل علي رفض تقديم اعتذار عن الهجوم الدرامي علي السفينة التركية العام الماضي والذي أسفر عن مقتل 9 اتراك.
قالت صحيفة "أكشام" إن الخطة الجديدة تتضمن تعليق تركيا علاقاتها الدبلوماسية تماما مع إسرائيل علي أن تكون مثل علاقاتها مع أرمينيا.. ثم تعليق العلاقات التجارية مع إسرائيل لدفعها لوضع اقتصادي صعب.
من جانبه قال وزير الزراعة التركي مهدي أكر إن المزارعين والمصدرين في تركيا سيعاقبون إسرائيل علي رفضها الاعتذار. وسياخذون في اعتبارهم الموقف الإسرائيلي السلبي من هذه الأزمة.
في المقابل أعرب وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك أمس عن ثقته في تجاوز الأزمة الحالية مع تركيا. إلا أنه ظل علي رفضه تقديم اعتذار عن الهجوم علي سفينة مرمرة.
اعتبر باراك أن تركيا ليست عدوة إسرائيل. وأقر مجدداً بأن اخطاء حصلت ربما في طريقة استخدام القوة عند الهجوم علي السفينة التركية التي كانت ضمن اسطول الحرية الذي كان متوجهاً إلي قطاع غزة في مايو 2010 إلا انه اكتفي بالتذكير بأن إسرائيل اعربت عن "أسفها" للخسائر البشرية دون إصدار أي اعتذار رسمي كما تطالب به تركيا.
من جانبه أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بالقوات الخاصة التي نفذت الهجوم علي السفينة التركية وشدد علي رفضه الاعتذار لتركيا.
في المقابل قال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يتسحاق أهارونوفيتش أن العلاقات مع تركيا أهم من الكرامة الوطنية الإسرائيلية.
كانت تركيا اعلنت الأسبوع الماضي طرد السفير الإسرائيلي في انقرة وتجميد العقود العسكرية بين البلدين الحليفين في السابق كعقوبات ضد إسرائيل لرفضها تقديم اعتذار ورفع الحصار عن قطاع غزة.

إرسال تعليق

 
Top