السينما المصرية بعد ثورة 25 يناير تشارك فى المهرجانات العالمية | مجلة مصر الحديثة السينما المصرية بعد ثورة 25 يناير تشارك فى المهرجانات العالمية - مجلة مصر الحديثة

0
تشارك العديد من الأفلام المصرية ونجوم السينما فى مصر بمهرجانات سينمائية عالمية وعربية خلال الفترة المقبلة، حيث خلقت ثورة 25 يناير حالة اهتمام من جانب المسئولين عن العديد من المهرجانات العالمية، وخصصت بعضها فعاليات خاصة للسينما المصرية والأفلام التى تتناول الثورة، فيما تشارك أخرى لتميزها الفنى، وأيضاً طرحها قضايا مثيرة للجدل ومنها الفيلم السينمائى "أسماء" للنجمة هند صبرى وتأليف وإخراج عمرو سلامة، حيث يشارك الفيلم بفعاليات الدورة الـ55 لمهرجان لندن السينمائى الدولى.

ويشارك الفيلم بمسابقة أفلام سينما العالم يوم الثلاثاء 25 أكتوبر، وتدور أحداثه حول أرملة تعانى مرض نقص المناعة المكتسبة "الإيدز" وتقرر عدم الاستسلام له، فتخوض حرباً عنيفة ضده، سواء بالسعى لعلاج نفسها أو بث الأمل فى قلوب كل المصابين بالمرض.

كما يشارك فيلم "الخروج من القاهرة" للمخرج هشام عيسوى، فى فعاليات مهرجان "أمال" السينمائى الدولى الذى يقام فى أسبانيا خلال الفترة من 24 إلى 29 أكتوبر المقبل، بجانب 50 فيلما من 50 دولة عربية وأوربية، حيث يحتفل المهرجان هذا العام بربيع الثورات العربية فى تونس ومصر وليبيا.

ويعد فيلم "الخروج من القاهرة" عملاً فنياً صادماً عن الحياة فى القاهرة المعاصرة، وتدور أحداثه حول قصة حب تجمع بين فتاة قبطية تدعى "أمل" وشاب مسلم يدعى "طارق"، ولكنه يحلم بالسفر إلى الخارج لتحقيق طموحاته التى يفشل فى تحقيقها فى مصر، ويقوم ببطولة الفيلم محمد رمضان وميريهان وسوسن بدر، وعبد العزيز مخيون.

وبجانب الأفلام الروائية الطويلة تشارك العديد من الأفلام الوثائقية بمهرجانات سينمائية عالمية، حيث تشارك المخرجة نيفين شلبى بفيلمها "أنا والأجندة" فى المسابقة الرسمية بمهرجان مالمو بالسويد للفيلم العربى فى الفترة ما بين ٢٣- 27 سبتمبر الجارى، ويلقى الفيلم الضوء على ثورة 25 يناير ويسخر من الإدعاءات التى روجت لها ابواق النظام وقتها بأن الثورة تحمل أجندات خارجية وتستهدف الإضرار بمصالح مصر.

كما تم اختيار الفيلم التسجيلى "تحرير بنغازى" فى المسابقة الرسمية لمهرجان هانوفر الألمانى، والذى يعقد فى الفترة من 24 وحتى 27 نوفمبر المقبل، بمدينة هانوفر الألمانية، وهو من إخراج أسامة الوردانى، يقوم من خلاله المخرج بتوثيق رحلته إلى مدينة بنغازى ليصور وقائع يوميات الثورة الليبية هناك، ويعد الفيلم أول الأفلام التسجيلية المصرية التى يتم إنتاجها عن ثورة ليبيا، والفيلم من إنتاج شركة سمات للإنتاج والتوزيع.

ويشارك فى المهرجان نفسه الفيلم الروائى القصير "الحساب" للمخرج عمر خالد، وتدور أحداثه فى يوم واحد، عن مجموعة شخصيات مختلفة تلتقى، وفى لقائها العابر تكشف عن عوالم القهر والعنف والظلم الاجتماعى.

ويشارك حالياً الفيلم الوثائقى المصرى "تحرير 2011: الطيب والشرس والسياسى" فى فعاليات الدورة الـ36 لمهرجان تورنتو السينمائى الدولى بكندا، حيث أقيم له عرضان حتى الآن فى المهرجان ضمن قسم مافريك المختص بالأفلام الوثائقية ويقام العرض الثالث له غدا السبت، وسوف يعقب العرض الأخير المخصص للجمهور، حوار مع مخرجى الفيلم الثلاثة عمرو سلامة، تامر عزت وآيتن أمين، الذين سيحضرون المهرجان، إضافة إلى المنتج والسيناريست محمد حفظى - مدير عام فيلم كلينك المنتجة للعمل.

ولا تقتصر المشاركة على الأفلام فقط بل وجهت إدارة مهرجان دبى السينمائى الدولى دعوة للفنان عمرو واكد للمشاركة كعضو لجنة تحكيم بمسابقة المهر العربى، ضمن فعاليات الدورة الثامنة من المهرجان والتى ستقام فى الفترة من 7 إلى 14 ديسمبر المقبل.

إرسال تعليق

 
Top