المجلس الانتقالي الليبي يعلن رسمياً اليوم الانتقال لحكم البلاد من طرابلس | مجلة مصر الحديثة المجلس الانتقالي الليبي يعلن رسمياً اليوم الانتقال لحكم البلاد من طرابلس - مجلة مصر الحديثة

1
مجلة "مصر بعد ثورة 25 يناير" ,مجلة اخبارية ,سياسية, فنية ,رياضية, ثقافية ,اقتصادية, علمية ,تكنولوجية,اجتماعية ,تعرض, اخبار مصر ,بعد ثورة 25 يناير,اخبار مصر, من, كل ,المصادر العربية, والصحف المصرية ,والعربية ,والعالمية, وتعرض, اخبار الفن, والسينما, والتليفزيون

أعلن المجلس الانتقالي الليبي رسمياً اليوم الانتقال لحكم البلاد من طرابلس، ونقل الثوار الليبيون لجنتهم التنفيذية التي تقوم مقام حكومة، من بنغازي معقلهم في شرق البلاد الى طرابلس التي دخلوها الاحد، كما اعلن مسؤول كبير في المجلس الوطني الانتقالي. وفي سياق آخر، ذكر تلفزيون النظام الليبي، الجماهيرية، الخميس على موقعه على الفيسبوك أن الحلف الأطلسي قصف مدينة سرت، مسقط رأس الزعيم الليبي معمر القذافي والتي تبعد 360 كلم الى الشرق من طرابلس. وقال المصدر إن الحلف الاطلسي "يقصف في هذه الاثناء مدينة سرت"، لكنه لم يعط تفاصيل إضافية. وتوقف بث التلفزيون الليبي منذ ظهر الاثنين الماضي بعد سيطرة الثوار عليه. وأقر الثوار الليبيون الذين يحاولون التقدم الى مدينة سرت بانهم واجهوا الثلاثاء مقاومة غير متوقعة في بن جواد، على بعد حوالى 140 كلم الى شرق سرت، حيث تطلق كتائب القذافي صواريخ. من جهة ثانية، وافق مجلس الامن الدولي الخميس على الإفراج عن 1,5 مليار دولار من الأرصدة الليبية المجمدة، وذلك بهدف تمويل مساعدة عاجلة لإعادة إعمار البلاد، كما أعلن دبلوماسيون. ويأتي هذا القرار إثر اتفاق تم التوصل اليه بين الولايات المتحدة وجنوب افريقيا التي تعارض هذا الاجراء منذ اسبوعين، كما أوضح هؤلاء الدبلوماسيون. ويعني القرار انه لن يكون على الولايات المتحدة ان تطلب تصويتا في مجلس الامن. وأعلن دبلوماسي قريب من المفاوضات لوكالة فرانس برس "هناك اتفاق، لن يحصل تصويت وسيتم الافراج عن الأموال". وكانت بريتوريا ترفض رفع الحظر المفروض على الارصدة الليبية بحجة أن نقل هذه الأموال بواسطة الثوار قد يعني الاعتراف التلقائي بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي. يذكر أن جنوب إفريقيا والاتحاد الافريقي لم يعترفا حتى الآن بالمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا الذي بات أنصاره يسيطرون على القسم الاكبر من العاصمة الليبية طرابلس والذي يسعى إلى ضمان السيطرة النهائية على حساب معمر القذافي. وتجمد الولايات المتحدة مبلغ 1,5 مليار دولار، وتريد إرسال 500 مليون دولار الى مجموعات انسانية دولية و500 مليون الى المجلس الوطني الانتقالي لدفع الرواتب والخدمات الاساسية و500 مليون لصندوق دولي لليبيا لشراء الوقود وغير ذلك من السلع الاساسية.

إرسال تعليق

اخبار سياسية يقول... الثلاثاء, 01 نوفمبر, 2011

عمروا بلدكم من تانى ..
واوعوا تسمحوا لاى تدخل اجنبى او فرض رأى عليكم

 
Top