التحقيق مع اسماء محفوظ والحركات السياسية والمجلس الوطني يدين | مجلة مصر الحديثة التحقيق مع اسماء محفوظ والحركات السياسية والمجلس الوطني يدين - مجلة مصر الحديثة

0


اخبار مصر من كل المصادر العربية والعالمية,اخبارمحلية,اقتصادية,سياسية,رياضية,علمية تعليميةوتعرض اخبار الفن والسينماوالتليفزيون' اخبار مصر,اخبار كادر المعلم, ثورة25 يناير,مدونة مصر بعد ثورة 25 يناير,المجلس الاعلي للقوات المسلحة,الجيش المصري,قوة مصر العسكرية,اسرائيل,الصحف الاسرائيلية ,ميدان التحرير,مبارك,المجلس العسكري,حزب ,وزير,قناة السويس,الفيس بوك, اكاديمية المعلم,محاكمة مبارك,اخبارالبورصة,الحد الادنى للاجور,منتخب مصر,مصر اليوم,ثورة مصر,مظاهرات,اسعار الذهب ,اخبار الرياضة,اخبار الثانوية العامة,اليوم السابع , اخبار الرياضة المصرية,الوفد,الاخبار المصرية,جريدةالشروق ,رويترز,الدستور,المصرى اليوم,الصحف المصرية

استدعت النيابة العسكرية الناشطة أسماء محفوظ، بحزب التيار المصرى والقيادية السابقة بحركة شباب 6 أبريل للتحقيق معها فى القضية رقم 55 /2011  بمجمع القضاء العسكرى. وكان والد أسماء قد فوجئ عصر اليوم السبت، بضابط يطرق باب منزلهم متسائلا عن أسماء لتسليمها خطابا مزيلا بتوقيع رئيس النيابة العسكرية جاء به: "الموضوع بخصوص القضية 55 /2011 ع المدعى العام العسكرى إلى المواطنة أسماء محفوظ يتم جلسة تحقيق.. شرفونا الأحد 14-8 الساعة 10 بجهة مجمع القضاء العسكرى". من ناحية أخرى، تم استدعاء الناشط لؤى نجاتى، للمثول أمام النيابة العسكرية، استكمالاً للقضية التى تم احتجازه فيها من قبل، عندما تم القبض عليه ضمن أحداث 28 يونيو الماضى بميدان التحرير، بتهمة إثارة الشغب، وبعد حملات عديدة للتضامن معه تم الإفراج عنه صحياً، بضمان محل الإقامة. وفى السياق ذاته، أبدى عدد كبير من النشطاء، تضامنهم مع أسماء محفوظ، ولؤى نجاتى، على رأسها حزب التيار المصرى وشباب من أجل العدالة والحرية وتحالف القوى الثورية. معتبرين أن الاتهمات الموجهة لهما غير صحيحة، خاصة الاتهامات المنسوبة إلى نجاتى، الذى كان دوره قاصراً على تغطية ونقل الأحداث إلى متابعيه على "تويتر" أولا بأول كناشط ومدون .تضامناً مع الناشطة أسماء محفوظ بعد استدعاء النيابة العسكرية لها للتحقيق، وأعلنت الحركات السياسية رفضها لمحاكمة المدنين عسكرياً، مع تنظيم وقفة احتجاجية غدا، أمام النيابة العسكرية، بالتزامن مع التحقيق مع "محفوظ" تضامناً معها.ودعا عدد من ناشطو الفيس بوك إلى تنظيم وقفة تضامنية أمام مقر النيابة العسكرية بالحى العاشر غدا الأحد. وأطلق ناشطو الفيس بوك والتويتر حملة واسعة لرفض محاكمة المدنيين عسكرياً أو التحقيق معهم، وذلك عبر صفحات حمل بعضها عنوان "متضامن مع أسماء محفوظ" و"متضامن مع أسماء محفوظ ولؤى نجاتى". النشطاء الذين أجمعوا على رفض المحاكمات العسكرية للمدنين وكل يتعلق بها مع إقرار حق التعبير وحرية الرأى اختلفوا حول سبب استدعاء محفوظ "الُمبهم"، ففيما يرى البعض أن الإجراء يأتى لمواقفها الواضحة والصريحة ضد بعض السياسات الحالية يرى آخرون أنه استكمالا لمسلسل الاستدعاءات بعد لؤى نجاتى وغيره
وقد أدان المجلس الوطنى استدعاء الناشطة أسماء محفوظ بحزب التيار المصرى، والقيادية السابقة بحركة شباب 6 أبريل للتحقيق معها، معلناً المشاركة فى الوقفة التى تنظم اليوم الأحد، أمام مقر النيابة العسكرية، بالتزامن مع إجراءات التحقيق لرفض محاكمات المدنين عسكرياً. وأعرب المجلس الوطنى، فى بيان له مساء السبت، عن رفضه للمحاكمات العسكرية للمدنين، الأمر الذى اعتبروه شكلاً جديداً من الإرهاب وقمع حرية الرأى والتعبير الذى بذل شباب الوطن لأجلها الدماء فى ثورة 25 يناير. وتابع المجلس فى بيانه قائلا "لن نقبل يوما بعودة مؤسسات القمع الممنهج وإرهاب النشطاء والسياسيين"، مشدداً على ضرورة محاكمة المدنين أمام قاضيهم الطبيعى

إرسال تعليق

 
Top