قوات القذافى تقصف أجدابيا وأنباء عن وساطة إفريقية | مجلة مصر الحديثة قوات القذافى تقصف أجدابيا وأنباء عن وساطة إفريقية - مجلة مصر الحديثة

0

قصفت مدفعية العقيد الليبي معمر القذافي بشدة بلدة أجدابيا وشقت قواته طريقها الى داخل المدينة امس في معركة ضارية بين الجانبين للسيطرة على البلدة الاستراتيجية الواقعة في شرق البلاد. وجثم مقاتلو الثوار في الازقة خوفا من القصف المتواصل للمدفعية والصواريخ ونيران الاسلحة الصغيرة وبدا انهم يفقدون السيطرة على البلدة وهي البوابة لمعقلهم في بنغازي. وكانت اجدابيا نقطة انطلاق للثوار خلال معركة مستمرة منذ اسبوع للسيطرة على بلدة البريقة الساحلية النفطية الواقعة الى الغرب من اجدابيا وسيكون سقوطها (اجدابيا) بمثابة خسارة جسيمة للثوار. وقال الثوار ان قوات القذافي قتلت اربعة مقاتلين على الاقل في اليوم الثاني من القتال الدائر للسيطرة على اجدابيا. وقال مقاتل من الثوار ان ثمانية من مقاتلي القذافي واربعة من الثوار لقوا حتفهم في قتال يوم السبت وان احد الثوار سقط برصاصة قناصة اصابته في جبهته. وافادت الانباء ان مدفعية القذافي قصفت جميع الطرق الغربية في الصباح وان صاروخين سقطا في وسط البلدة منتصف النهار. ووقع تبادل لاطلاق النار بنيران الاسلحة الصغيرة لفترة طويلة. يأتي ذلك في الوقت الذي وصل فيه الى طرابلس وفد رفيع المستوى من الاتحاد الافريقي برئاسة رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما لمحاولة التوسط في محادثات سلام بين الجانبين. وقال مسئولون من جنوب افريقيا ان الوفد الذي يضم ايضا زعماء موريتانيا والكونجو ومالي واوغندا سيجتمع مع قادة الثوار في بنغازي بعد التحدث مع القذافي. ويعترف المسئولون الغربيون بأن هجماتهم الجوية لن تكون كافية لمساعدة الثوار على الاطاحة بالقذافي بالقوة وباتوا يؤكدون على ضرورة ايجاد حل سياسي. لكن متحدثا باسم الثوار رفض اي نتيجة يتم التوصل اليها بالتفاوض في الصراع الذي يعد الاعنف في سلسلة ثورات مؤيدة للديمقراطية في العالم العربي والتي اطاحت برئيسي مصر وتونس. ويتوقع المحللون صراعا طويلا وعلى نطاق محدود يؤدي الى فصل بين الشرق والغرب في الدولة المترامية الاطراف. وقال احد الثوار ان 30 على الاقل من مقاتليهم لقوا حفتهم لكن اخر قال انه تأكد مقتل ثمانية وان عشرة اخرين لم يتم التأكد من مقتلهم.

إرسال تعليق

 
Top