عملية "فجر الاوديسا" تدخل يومها الثاني | مجلة مصر الحديثة عملية "فجر الاوديسا" تدخل يومها الثاني - مجلة مصر الحديثة

0

واصلت القوات الدولية أمس ولليوم الثاني علي التوالي غاراتها علي المواقع العسكرية التابعة لقوات الزعيم الليبي معمر القذافي تنفيذا لقرار مجلس الأمن الدولي بفرض حظر جوي علي ليبيا. لوقف القمع الدموي للثورة الليبية .. في الوقت الذي اعتبر فيه الرئيس الليبي الهجوم الغربي بمثابة عدوان "سافر" لا مبرر له.. مؤكدا تحقيق النصر علي القوات الغازية . في بنغازي. دُمرت عشرات الآليات التابعة لنظام الزعيم الليبي معمر القذافي منها دبابات في غارات جوية علي غرب المدينة.. وشوهدت في الموقع الذي تعرض للقصف دبابات مدمرة ومدافع محروقة قربها جثث مقاتلين افارقة يرتدون الزي العسكري. وأشارت وزارة الدفاع الامريكية "البنتاجون" في بيان لها إلي أن مقاتلات أمريكية تدعمها طائرات الحرب الالكترونية نفذت ضربات علي قوات القذافي البرية ودفاعاته الجوية. وأوضح الجيش الأمريكي أن طائرات "جرولر" تابعة للبحرية الامريكية قدمت دعما في الحرب الالكترونية فوق ليبيا في حين أن طائرات "ايه في-8 بي هاريير" من الوحدة الاستكشافية رقم 26 من مشاة البحرية شنت ضربات علي القوات البرية والدفاعات الجوية التابعة للقذافي. وكانت قوات التحالف قد شنت صباح أمس هجمات جديدة علي بعض المناطق في العاصمة الليبية طرابلس حيث شاركت نحو 19 طائرة امريكية في العملية المسماه ب "فجر الاوديسا".. وأسقطت نحو أربعين قنبلة علي إحدي القواعد الجوية الليبية. أوضح المتحدث باسم القيادة الامريكية في افريقيا ومقرها شتوتجارت بالمانيا. كينيث فيدلر. أن الغارات نفذتها إلي جانب ثلاث طائرات "بي 2" التابعة لسلاح الجو الامريكي. طائرات "إف-15" و "إف-16". وطائرة "إيه في8-بي" تابعة للمارينز. وكانت وزارة الدفاع البريطانية قد أكدت أن مقاتلاتها انضمت إلي القوات الدولية التي تشن عملاً عسكرياً في ليبيا حيث أطلقت صواريخ علي أهداف مهمة. ذكر المتحدث باسم الجيش البريطاني الجنرال جون لوريمرفي بيان له أن سلاح الجو الملكي أطلق صواريخ كروز من عدد من مقاتلات تورنادو جي ار 4 السريعة. رغم أنه لم يحدد وقت أو مكان الهجمات. وأشار وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس إلي أن مقاتلات تورنادو طارت لمسافة 3000 كيلومتر من قاعدتها في بريطانيا. مما يجعلها أطول مهمة قصف تقوم بها منذ حرب فوكلاند ضد الأرجنتين عام 1982. وكانت المقاتلات الفرنسية قد شنت الضربات الأولي في إطار عمل عسكري دولي يهدف إلي وقف الحملة التي يشنها الزعيم الليبي معمر القذافي ضد المدنيين والقوات المناهضة لحكومته. ويرمي العمل العسكري وهو جزء من عقوبات فرضتها الأمم المتحدة إلي فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا.. وبدأت مقاتلات فرنسية وبريطانية بالفعل دوريات جوية فوق مدينة بنغازي معقل الثوار الليبيين في شرق ليبيا. علي صعيد متصل. أكد الأميرال مايك مولن رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة أن القوات الأمريكية وقوات التحالف بدأت فعليا تطبيق منطقة الحظر الجوي فوق ليبيا وأوقفت هجوما لقوات القذافي علي المعارضين في بنغازي. من جانبها. أعلنت وزارة الدفاع الاسبانية أن مدريد ستشارك في العمليات العسكرية ضد ليبيا ب 4 مقاتلات "إف 18" وطائرة تزويد بالوقود وطائرة مراقبة بحرية وفرقاطة وغواصة. وجاء الإعلان عن مشاركة اسبانيا في الائتلاف الدولي لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي الذي يسمح باستخدام القوة لحماية المدنيين. في باريس علي لسان رئيس الوزراء الأسباني خوسيه لويس رودريجيز ثاباتيرو عقب قمة دولية حول الملف الليبي. من جانبه. اعتبر الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي ان عدوان قوات التحالف علي ليبيا "سافر" ولا "مبرر له". وقال القذافي. في كلمة مسجلة بثها التلفزيون الليبي أمس . إنه لن يفرط في ثورة الفاتح ولن يترك امريكا وغيرها يتمتعون بالبترول الليبي . مؤكدا أن المخازن فتحت للشعب الليبي . وأن السلاح يوزع الآن علي كل الليبيين. وقال القذافي. في كلمته: إن هذه حرب صليبية جديدة لمحو الإسلام ولكن التحالف سيسقط. مؤكداً أن بنغازي ودرنه ستنتفض. وكذلك كل الشعوب العربية والأوروبية. وبشر القذافي في كلمته قوات التحالف بحرب طويلة وأرض عميقة لا حدود لها في ليبيا . مؤكداً تحقيق النصر علي القوات الغازية . قائلا : "لا تفرحوا بنصر قريب ولا بعيد سننتصر عليكم لا محالة". من ناحية أخري. كشف عضو بالمجلس الوطني الذي يقود الثورة في ليبيا. عن مخاوف من استخدام العقيد القذافي أسلحة كيماوية في هجومه الشرس علي مدينة بنغازي. وأعرب عن مخاوفه من قيام القذافي بضرب بنغازي بالأسلحة الكيماوية. والتي لم يستبعد احتفاظ القذافي بالكثير منها. وأوضح العضو . الذي رفض ذكر اسمه لدواع أمنية عن أن الثوار استولوا علي مخزن لغاز "الخردل" المحرم دوليا. وبه أسلحة كيماوية. وذلك في منطقة "الرجمة" بالقرب من مطار "بنينة" بمدينة بنغازي. واضاف أن الثوار اكتشفوا المخزن وقاموا بتأمينه. وهو ما يعكس فرضية أن تكون بحوزة القذافي مخازن لأسلحة كيماوية في مناطق أخري. من ناحية أخري. كشفت وكالة رويترز للأنباء أن 24 جثة علي الأقل لمقاتلين ومدنيين تفحم الكثير منها لدرجة يصعب معها التعرف علي أصحابها ترقد في مشرحة المستشفي الرئيسي في بنغازي بشرق ليبيا. ويعج المستشفي أيضا بالرجال والنساء والأطفال الذين أصيبوا في هجوم شنته قوات الزعيم الليبي معمر القذافي يوم السبت علي معقل المعارضة. علي صعيد آخر. نقل تليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أمس عن مصدر طبي ليبي قوله إن حصيلة القتلي جراء الغارات الجوية الغربية علي ليبيا ارتفعت إلي 64 شخصاً..

إرسال تعليق

 
Top